استضافة الدكتور طارق الجلاهمه
العاب العاب برق العاب 200 العاب قص شعر العاب تلبيس بنات العاب تلبيس عرايس العاب مكياج الشراء من الصين الشراء من ابل الشراء من النت الشراء من ebay الشراء من aliexpress العاب بنات الشراء من امازون العاب فلاش العاب سيارات ايتي القرآن الكريم الوسيط الوسيط نت العاب اكشن العاب بازل العاب تلوين العاب دبابات العاب ذكاء العاب رياضية العاب زومبي العاب شخصيات كرتون العاب طبخ العاب متنوعه العاب مغامرات العاب كرة قدم لعبة كرة قدم سعر الذهب لعبة المارد لعبة عربيات لعبة المطعم تحميل القران الكريم السيارات بلاك بيري رمزيات برودكاست حب رمزيات بنات ديكورات المراة فساتين فساتين عرايس فساتين زفاف ازياء نوم اياء عمانية قصات شعر فساتين ملكه فساتين اعراس فساتين افراح تنانير سهره تنانير للجامعه مكياج فرنسي مكياج ملابس مواليد فساتين ملكه

 كارثة هيسيل

 

 

ايام من التاريخ لا تُنسى ... فأيام ستذكرها دائما لحلوها وأيام اٌخرى لمُرها ...
وكم هي ايام ليفربول الحلوه التي نظل نتغنى بها وسنظل نذكرها وإن توالت الانجازات وتلتها انجازات..
ولكن وكما علمتنا الحياه ...
دائما ماتترافق السعاده مع الحزن .. وتأتي بعد الافراح اتراح
وفي تاريخ ليفربول المرصع بالذهب وبالبطولات يومان أسودان .. ويعتبران أسوء الكوارث الرياضيه .. فإحداها حصدت ارواح 96 مشجعا ليفربوليا ..خرجوا من منازلهم لمشاهدة متعة فريقهم ومؤازرته .. الا انهم لم يعودوا ولن يعودوا ابدا .. وهذا اليوم الشهير المعروف بمجزرة هيلسبورغ بمدينة شيفيلديونايتد وهيلسبورغ هو إسم الملعب الذي اقيمت فيه تلك المباراه المأساويه ... والغريب ان هذه الحادثه اتت بعد اربع مواسم فقط لحادثة هيسيل الشهيره في بلجيكا والتي سنتطرق لها في موضوعنا هذا ...


..][.. كارثة ملعب هيسيل ..][..

" صورة أرشيفية للملك كيني دالجليش وهو يلتفت لمناظر أثّرت في عواطفه كثيراً "

في التاسع والعشرين من شهر مايو لعام 1985 ... في هذا اليوم المشئوم وقعت كارثه هيسيل نتيجة لاعمال شغب وسوء تنظيم من قِبل الأتحاد الأوروبي بملعب هيسيل في بلجيكا عند إقامة نهائي ابطال اوروبا بين فريقي ليفربول الانجليزي و جوفنتوس الأيطالي ومحصلتة وفاة 39 مشجعا معظمهم من الطليان مشجعي جوفنتوس ...
وحدثت هذه المأساه قبل ساعه من انطلاقة المباراه تقريبا عند تدافع بعض من جماهير ليفربول عبر الفاصل بين جماهير الفريقين مماجعل جماهير جوفنتوس تتراجع وتجتمع في اماكن ضيقه وغير قادره على تحمل هذا العدد .. مما أدى لسقوط اجزاء من المدرج مسببا الوفاه للكثير نتيجة لعامل الحطام والسقوط وكذلك الاختناق نتيجة التدافع ... مما اطلق تسمية " أسوء ساعه بتاريخ الأتحاد الأوروبي لكرة القدم "



..][.. اهمية اللقاء ..][..

كانت المواجهه بين ليفربول وجوفنتوس مواجهه مرتقبه على جميع الاصعده والمستويات ... فكلا الفريقين كانا يعتبران الفريقان الاقوى باوروبا وبالعالم .. حيث ان ليفربول كان قد حقق البطوله الاوربيه السابقه اي انه حامل اللقب ,, كما انه حقق البطوله اربع مرات خلال الثمان المواسم السابقه ..77 , 78 , 81 و 84 وهاهو يصل الى نهائي 85 .. ومن الجهة الاخرى فان جوفنتوس كان حاما لقب بطولة ابطال الكؤوس و يضم في صفوفه العديد من اللاعبين الذين حققوا كاس العالم مع المنتخب الايطالي في 82 بالاضافه الى الفرنسي الشهير ميشيل بلاتيني والحائز على جائزة افضل لاعب في اوروبا اعوام 83 , 84 و85 فبالبفعل كانا الفريقين الافضل ذالك الوقت ... وكذلك لاننسى انهما تواجها مطلع الموسم ذاك على كأس السوبر الاوروبيه ففاز الطليان في ايطاليا 2-0 و مباراة الاياب في الانفيلد لم تقام بحجة عدم وجود الوقت الكافي لليفربول لخوض اللقاء فاعتذر واحتسبت السوبر الاوروبيه لجوفنتوس .

ولكن قبل ان نخوض في تفاصيل المأساه سنتطرق لاحداث نهائي 1984 والذي جرى في روما بين ليفربول وصاحب الارض روما ... حيث انه تمت مضايقة جماهير ليفربول من قبل الطليان بدرجه كبيره ولا تمت لاي اخلاق رياضيه بصله ... حيث انه قام الطليان بمحاصرة مجموعات من جماهير ليفربول قبل واثناء المباراه وبعدها .. وتهديدهم بالضرب والقتل وجميع انواع الاستفزازت الممكنه ... لدرجة ان الكثير من جماهير ليفربول التي ذهبت من بلدها لحضور النهائي لم تغادر مقر اقامتها بالفندق .. ومن اراد التوجه لم يكن يرضى اصحاب الحافلات بقلهم الى الملعب نتيجة للتهديد اتلذي تلقوه ان هم اوصلوا الجماهير او نقلوهم بحافلاتهم ... ومن كان يقوم بنقل الجماهير الانجليزيه يوقف باصه في اي مكان عندما يرى بعض الجماهير الايطاليه تطارده ... وكان التهديد غاليا ما يكون بالاسلحه والمسدسات ... فعاشت الجماهير الانجليزيه ليله مرعبه لا يمكن نسيانها ... والغريب في الامر ان الاتحاد الاوروبي لم يستنكر او يصدر اي عقوبات بحق الطليان بعكـس ماحدث عندما وجدوا جماهير ليفربول مذنبه وسناتي لها بالتفصيل .


..][.. التاسع والعشرين من مايو عام 1985 ..][..




تم تشييد ملعب هيسيل ببلجيكا عام 1930 اي قبل 55 عاما من وقوع الكارثه وكانت الكثير من ارجاء الملعب بحاجه لصيانه واعادة ترميم وقد احس الكثير بان الملعب لا يناسب ولا يليق بحجم مباراه على نهائي ابطال اوروبا .. حتى ان المدير التنفيذي لليفربول آنذاك بيتر روبنسون طالب الاتحاد الاوربي باختيار وتحديد مكان آخر لان الملعب غير قادر على استيعاب عدد كبير من الجماهير نتيجة لحالة هيكله البنائيه ...ولكن الاتحاد الاوربي طبق مقولة اذن من طين واخرى من عجين ...
كانت طاقةالملعب الاستيعابيه تتراواح بين 58000 و 60000 مشجع ... اي انه ستكون جماهير كل فريق اكثر من 25 الف مشجع .. وتم تقسيم المدرجات بين الفريقين وعند التقاء جماهير الناديين تم تقسيم كل جزء الى ثلاث مناطق عن الالتقاء ..حيث كانت جماهير جوفنتوس بالمناطق O , N و M وجماهير ليفربول منح منطقتين فقط وهي XوY ...اما المنطقه Z والتي كان يجب ان تكون لجماهير ليفربول منحت للجماهير المحايده من بلجيكا حتى تكون فاصله ومانعه لاي التحام بين جماهير الفريقين وكان هذا التصرف استفزازي ولا يساوي بين الطرفين ... وقد طالب نادي ليفربول بالاستغناء عنهم ووضع حواجز حديديه ... وكان سبب مطالبته بذلك لمعرفته بان بروكـسيل تحوي جاليه ايطاليه كبيره جدا وكما ان البلجيكيين معروفين بعشقم لنادي جوفنتوس الايطالي وكان بالفعل ان المنطقه Z اصبحت لجماهير جوفنتوس والمثير في الامر ان غالبية المنطقه امتلات من الطليان والقليل من البلجيك بعكـس ماهو مرتب له من قبل ... ومما زاد الطين بله ان وكالات بيع التذاكر كانت تبيع تذاكرها بالسوق السوداء للايطاليين فقط وتتجنب بيعها لجماهير ليفربول ... ولكن المشكله الحقيقيه ان المنطقتين X و Y ازدحمت بشكل كبير جدا نتيجة للسماح لكثير من جماهير ليفربول بالدخول دون تذاكر في تصرف غريب ولم يجد له تفسيرا لحد الان الا ان كان متعمدا ... فسببت تلك الاحداث بالخنق والتوتر بين جماهير ليفربول وجماهير جوفنتوس ..




في تمام الساعه السابعه اي قبل انطلاقة المباراه بساعه واحده ,بدات المواجهه بين جماهير الفريقين في المنطقه X التي حوت جماهير ليفربول والمنطقه Z التي احتوت بالفعل على الطليان وهي بالاساس محدد للجماهير المحايده .. وبدا تبادل الشتائم وتبعها تبادل المقذوفات والغريب ان الفاصل بين المنطقتين كان عباره عن فاصل امني يحتوي على كاميرات مراقبه خاصه بالامن ولا توجد اي قوه امنيه من الرجال وهذا تصرف غريب فعلا من الجهه المنظمه التي كثرت تصرفاتها الغريبه جدا ... ولحد الان لم تستطع اي جهه ان تحدد من هو البادئ في اشعال فتيل المواجهه بين جماهير الفريقين هل هم الانجليز ام الطليان ..ولكن مما ساعد جماهير الفريقين على تبادل المقذوفات هو الحجاره المتساقطه من ارجاء الشرفات للمدرجات التي كانت تقف فيها الجماهير نظرا وتاكيدا لتهالك الملعب بالاساس..


وازداد الوضع توترا ومع ازدحام المنطقتين التي بهما جماهير ليفربول مقارنة بالمناطق الاربع لجماهير جوفنتوس .. تجاوزت مجموعه من جماهير ليفربول الفاصل بين المنطتقين لتدخل على جماهير جوفنتوس والتي قامت بالهروب ولم تجد مكانا تهرب اليه فبعضهم خرج من المدرجات وهبط باتجاه الملعب عند راية الزاويه وبعض الجماهير حاولت الهروب بالقفز من سور الملعب وصعدت عليه ولكن الجدار المتهالك لم يتحمل الوزن الزائد عليه فادى ذلك الى انهياره ووقوع الكارثه ...وهو السبب الرئيسي لوفاة 39 مشجعا واصابة اكثر من 600 اخرين باصابات مختلفه واسعافهم الى المستشفيات .. وتساقطت الجماهير فوق بعضها البعض وتسببت اختناقات كذلك وهرعت فرق الاسعاف ورجال الامن بالمروحيات لاصلاح ما قد تم بالفعل افساده ...ولكن كانت الفوضى قد عمت ارجاء الملعب .
وقامت جماهير جوفنتوس بعد ذلك باعمال شغب في مناطقهم الثلاث بعد ان استولت جماهير ليفربول على المنطقه الرابعه و نزلت لارض الملعب وحاولت مواجهة جماهير ليفربول للانتقام من الذي حدث ولكن رجال الامن منعوهم وتصدوا لهم فقاموا بقذفهم بالحجار و استمر الحال ساعتين حتى تمت السيطره على الملعب وهدئت الجماهير .. وعند انطلاقة المباراه كان الوضع كاملا تحت سيطرة رجال الامن .





وكانت نتيجة الكارثه هي وفاة 39 شخصا ( 32 ايطالي , 4 بلجيكيين , 2 فرنسيين ومشجع ايرلندي وحيد ) وهم التاليه اسمائهم مع اعمارهم :
Rocco Acerra (29)
Bruno Balli (50)
Alfons Bos
Giancarlo Bruschera (21)
Andrea Casula (11)
Giovanni Casula (44)
Nino Cerrullo (24)
Willy Chielens
Giuseppina Conti (17)
Dirk Daenecky
Dionisio Fabbro (51)
Jacques François
Eugenio Gagliano (35)
Francesco Galli (25)
Giancarlo Gonnelli (20)
Alberto Guarini (21)
Giovacchino Landini (50)
Roberto Lorentini (31)
Barbara Lusci (58)
Franco Martelli (46)
Loris Messore (28)
Gianni Mastrolaco (20)
Sergio Bastino Mazzino (38)
Luciano Rocco Papaluca (38)
Luigi Pidone (31)
Bento Pistolato (50)
Patrick Radcliffe
Domenico Ragazzi (44)
Antonio Ragnanese (29)
Claude Robert
Mario Ronchi (43)
Domenico Russo (28)
Tarcisio Salvi (49)
Gianfranco Sarto (47)
Amedeo Giuseppe Spolaore (55)
Mario Spanu (41)
Tarcisio Venturin (23)
Jean Michel Walla
Claudio Zavaroni





وقد تردد الاتحاد الاوروبي باقامة المباراه او الغائها ولكنهم قرروا اجرائها بعد موافقة رئيس جوفنتوس على ذلك ..ودخل لاعبي الفريقين وهم يعرفون بماقد جرى على الرغم من محاولات ادارتي الفريقين عدم اعلامهم .. وانطلقت المباراه الدراماتيكيه وتحتسب ضربة جزاء لجوفنتوس بعد ان كانت العرقله خارج المنطقه بما لايقل عن مترين ولكن كانت النيه واضحه بان النتيجه مبيته بعد الاحداث وتجنيب خوض الفريقين لاشواط اضافيه وبالذات لاعبي جوفنتوس .. وبالفعل احرز ميشيل بلاتيني الهدف الوحيد من نقطة الجزاء ليتوج جوفنتوس باللقب بهذه الطريقه ... ويذكر ان بلاتيني لاقى انتقادات كبيره نتيجة لفرحته المفرطه بعد الهدف على الرغم من علمه بوفاة 39 شخصا داخل الملعب ...

..][.. ما بعد اللقاء..][..

القى الاتحاد الاوروبي باللائمه باحداث تلك الليله على انصار فريق ليفربول وقال متحدث رسمي بانه لامجال للشك بان المشجعين الانجليز هم من يتحملوا المسئوليه كامله .. ولم يتطرق التقرير عن منظمي المباراه ورجال الامن وحالة المدرجات المتهالكه ..مما يدل انه لم يكن هناك تحقيق رسمي فعليا لاحداث تلك الليله..ومما زاد الضغط على الاتحاد الانجليزي هو تصريح رئيسة الوزراء تلك الايام الشمطاء مارغريت تاتشر المطالبه بعقوبة كامله للاتحاد الانجليزي في تصرف لايمت للوطنيه بصله ...فاعطى هذا التصريح الضوء الاخضر لاصدار القرار الذي يريدونه ..فكان القرار قاسيا وغريبا لابعد الحدود...حيث انه تم ايقاف جميع انشطة الاتحاد الانجليزي الاوروبيه والعالميه سواء رسميا او وديا لمنتخبهم ولجميع انديتهم ..ولكنهم سرعان ما اكتشفوا حمقهم بهذ القرار ليرفعوه عن المنتخبا الانجليزيه ويسمحون بالوديات للفرق وذلك بعد اسبوع واحد فقط ..وكذلك كان ايقاف ليفربول لثمان سنوات ومن ثم تغير ليصبح ستة سنوات ...
وبعد هذه المأساه تم اغلاق ملعب هيسيل واصبح مقصورا على العاب القوى فقط ولا تقام فيه مباريات كرة القدم ..وكأنهم يؤكدون بان السبب الحقيقي هو تهالك الملعب ...وفي عام 1995 تم هدمه والشروع ببناء ملعب جديد ..وتم افتتاحه في عام 1996 ليحتضن اول لقاء كان بين بلجيكا والمانيا وديا ..


وصدر بعد ذلك قرار الاتحاد الاوروبي الجائر والظالم والمبيت سلفا بايقاف ليفربول عن اي مشاركات اوروبيه لمدة ستة سنوات على الرغم من معرفتهم للتخبطات التنظيميه التي ادت لتلك الاحداث ... ومما زاد القرار ظلما هو ايقاف جميع الانديه الانجليزيه كذلك لمدة خمس سنوات على الرغم انها لا تمت للحادثه بصله ... ولكن القرار كان بالاساس فضيحه للاتحاد الاوروبي لكشف نواياه المبيته سلفا..وكان اكبر المتضررين من هذا القرار هي ليفربول بغيابه عن ستة مشاركات اوروبيه وايفرتون اربعة مشاركات والارسنال مشاركتين ..

بقلم / ريدزاوي